ترجم هذا الموقع إلى
بدعم من غوغيل
تنفيذ
للحصول على ترجمة "صادر" القانونية أو أي استفسار info@saderlegal.com

|

{{title}}

لم يتم العثور على المحتوى

تصفح المواقع الإرهابية وتكرار زيارتها.. جريمة عقوبتها السجن


تصفح المواقع الإرهابية وتكرار زيارتها.. جريمة عقوبتها السجن

{{subject.Description}}

المصدر:

تصفح المواقع الإرهابية وتكرار زيارتها.. جريمة عقوبتها السجن (emaratalyoum.com)

  • أبوظبي ■ الإمارات اليوم

التاريخ: 21 فبراير 2022

حذر المستشار القانوني الدكتور يوسف الشريف، من زيارة وتصفح المواقع الإلكترونية التي تروج للإرهاب، إذ تعد جريمة بموجب قانون الشائعات والجرائم الإلكترونية، في حال تكرر زيارتها، وتصل عقوبتها للحبس خمس سنوات، وغرامة تصل إلى مليون درهم.

ونوه الشريف، ضمن حلقات تبثها «الإمارات اليوم» عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لإلقاء الضوء على القوانين الصادرة حديثاً، بجهود الدولة في محاربة الجماعات والمنظمات الإرهابية والهيئات غير المشروعة، إذ تعمل ليل نهار من خلال أجهزتها الأمنية، للتصدي لهم لعدم نشر أفكارهم المسمومة بين أفراد المجتمع.

ولفت إلى أن بعض المواقع الإلكترونية المنسوبة لمثل هذه الجماعات أو المجموعات الإرهابية، تسهل الاتصال بقادتها وقياداتها وأعضائها، بهدف استقطاب أعضاء جدد، أو الترويج أو التحبيذ لأفكارهم.

وأوضح أن الهدف من هذه الأفعال نشر أفكارهم التي تسعى إلى زعزعة الأمن، منبهاً إلى خطورة المواقع الإلكترونية لهذه الجماعات، وتأثيرها في الأطفال، لاسيما أن بعض المواقع تعلم أساليب تصنيع الأجهزة الحارقة مثل القنابل، أو أدوات أخرى تستخدم في الأعمال الإرهابية.

وذكر أن قانون الشائعات والجرائم الإلكترونية جرّم أصحاب هذه المواقع سواء من أنشأها ومن أدارها ومن يشرف عليها أو ينشر معلومات من خلالها أو بيانات، إذ حدد عقوبة السجن مدة لا تقل عن 10 سنوات ولا تزيد عن 25 سنة وغرامة لا تقل عن مليونين ولا تزيد عن أربعة ملايين درهم.

ونبه إلى أن البند الثاني من نص المادة (21) نص على «تكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد عن خمس سنوات، وغرامة لا تقل عن 500 ألف درهم ولا تزيد على مليون درهم، لمن حمل محتوى أي من المواقع المشار إليها في الفقرة الأولى من هذه المادة يتضمن التحريض على الكراهية».

 

احدث المواضيع

{{subject.ShortTitle}}