ترجم هذا الموقع إلى
بدعم من غوغيل
تنفيذ
للحصول على ترجمة "صادر" القانونية أو أي استفسار info@saderlegal.com

|

{{title}}

لم يتم العثور على المحتوى

ندوة دائرة القضاء في ابو ظبي حول تمثيل العملاء في النزاعات الرياضية


ندوة دائرة القضاء في ابو ظبي حول تمثيل العملاء في النزاعات الرياضية

{{subject.Description}}

نظّمت دائرة القضاء في أبو ظبي، يوم الخميس الواقع في 18 فبراير 2021، ندوة افتراضية عبر تطبيق Zoom  حول تمثيل العملاء في النزاعات الرياضية تحدّث خلالها كل من المحامي ماكس شيبارد والمحامي نصر الدين عزام والمحامي كلود راموني والمحامي روبرت بيلوف. 

استهلّت الندوة بكلمة ترحيبية للمدير الاداري لمركز التحكيم الرياضي السيّد فيصل الخوري وللمفتش العام لوزارة الداخلية لدولة الامارات العربية المتحدة ورئيس اتحاد الامارات للفروسية سعادة اللواء أحمد ناصر الريسي. 

في البداية، تحدّث  المحامي ماكس شيبارد عن كيفية تحديد الاختصاص القضائي وأهميته العملية واجراءات حل النزاعات والمسائل الرئيسية التي يجب مراعاتها عند تمثيل اللاعبين والمؤسسات. كذلك، قام بشرح اجراءات التحكيم في قضايا المنشطات. 

من بعدها، تحدّث المحامي نصر الدين عزام عن فترات السماح بانتقال اللاعبين، وعقود اللاعبين وفقًا للوائح الفيفا الجديدة، وأفضل الممارسات في تمثيل النوادي أو اللاعبين في نزاعات كرة القدم المرفوعة أمام محكمة التحكيم الرياضية (كاس) والاتحاد الأفريقي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي لكرة القدم. كذلك، قام بانتقاء أبرز تعديلات واصلاحات لوائح الفيفا وعرض العديد من القضايا القانونية المتنوعة في الرياضة كاشكالية اللاعب محمد صلاح مع الاتحاد المصري حول حقوق الرعاة، وقضية المساهمة التضامنية المرتبطة باللاعب حسين الشحات بين نادي الاهلي المصري ونادي الشرقية للدخان، والتبديلات غير القانونية في لقاء منتخب ليبيا مع منتخب غينيا الاستوائية ضمن تصفيات أمم أفريقيا 2021 ، واقصاء النادي الاسماعيلي من بطولة دوري أبطال أفريقيا بسبب شغب الجماهير، وقضية اللاعب محمود كهربا ضد نادي الزمالك حول فسخ العقد خلال الفترة المحمية، وقضية المنشطات بين حارس المرمى فهد طالب والاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي نجح فيها الحارس باثبات أنه لم يكن يعرف أنه تناول المادة المحظورة ما أدى الى توقيفه فقط لمدة أربعة أشهر... 

أمّا المحامي كلود راموني فتحدّث عن النهج التكتيكي الذي يجب اتباعه من قبل الرياضيين المشتبه في تعاطيهم المنشطات عند الدفاع عن أنفسهم أمام محكمة التحكيم الرياضية والمخاطر المرتبطة بكل استراتيجية دفاع. كذلك، تكلّم عن قسم مكافحة المنشطات الموجود لدى محكمة التحكيم الرياضية الذي تم انشاؤه للمرة الاولى بمناسبة أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وأصبح قسمًا دائمًا منذ العام 2019 وعن اختصاص قسم الاستئناف لدى محكمة التحكيم الرياضية في قضايا المنشطات. وذكر المحامي كلود راموني أيضًا أنّ عبء اثبات انتهاك القوانين المتعلقة بالمنشطات يقع على منظمة مكافحة المنشطات، غير أنه يتعين على الرياضي اثبات غياب القصد، وكيفية دخول المادة المحظورة الى جسده من أجل اظهار عدم ارتكابه خطأ أو عدم جسامة الخطأ... وفي الجزء الأخير من كلمته، قام بعرض مفصل للعديد من قضايا المنشطات المتنوعة.  

وختامًا، تحدّث المحامي روبرت بيلوف عن دور أدلة وشهادة الخبراء في قضايا تعاطي المنشطات وقال أنّ القواعد الاجرائية لمحكمة التحكيم الرياضية (كاس) تسمح لهيئة التحكيم أن تقرر اذا كانت أدلة الخبراء ذات فائدة أم لا.  

احدث المواضيع

{{subject.ShortTitle}}