ترجم هذا الموقع إلى
بدعم من غوغيل
تنفيذ
للحصول على ترجمة "صادر" القانونية أو أي استفسار info@saderlegal.com

|

{{title}}

لم يتم العثور على المحتوى

الطعنان رقما 950 ، 1037 لسنة 2020 جزائي ، جلسة 9/11/2020-افشاء السر


الطعنان رقما 950 ، 1037 لسنة 2020 جزائي ، جلسة 9/11/2020-افشاء السر

{{subject.Description}}

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - أبوظبي: آية الديب
أيدت المحكمة الاتحادية العليا طعن موظف عام يعمل حارس منزل، على حكم استئنافي قضى بحبسه 3 أشهر، بعد اتهامه بإفشاء سر علمه بحكم وظيفته، حيث صور ونشر مقطعاً مرئياً لنفسه وللمنزل الذي يقوم بحراسته وأن به 8 أشخاص مصابين بفيروس ، مشيرة إلى أن الحارس أكد في دفاعه انعدام القصد الجنائي، وقضت بنقض الحكم وإحالته لمحكمة الاستئناف لنظره مجدداً.
وكانت النيابة العامة أسندت إلى المتهم كونه موظفاً عاماً، استودع سراً بحكم وظيفته العامة فقام بإفشائه بأن صور ونشر مقطعاً مرئياً لنفسه ولمنزل كان يقوم بحراسته فيه ثمانية أشخاص مصابين بمرض كورونا المستجد بينما كان على رأس عمله.
وقضت محكمة أول درجة حضورياً ببراءة المتهم، فاستأنفت النيابة العامة الحكم، وقضت محكمة الاستئناف الاتحادية بإجماع الآراء بإلغاء الحكم والقضاء مجدداً بمعاقبة المتهم بالحبس ثلاثة أشهر، فلم يلق الحكم قبولاً لدى النيابة العامة والمحكوم عليه فطعنا عليه بالنقض.
وأكد المتهم في طعنه على الحكم أنه أخطأ في تطبيق القانون وأدانه بالجريمة المسندة إليه على الرغم من أنه تمسك في دفاعه بأن ما قام به من إرسال صورة المنزل الذي كان يحرسه وأن المعلومات لا تتسم بالسرية بالمعنى الوارد بالمادة 379 من قانون العقوبات وأن غرضه كان تنبيه عائلته، ولم يكن الغرض منه إفشاء سر، مشيراً إلى عدم توافر القصد الجنائي في حقه.
ومن جهتها أكدت المحكمة الاتحادية العليا أن طعن المتهم في محله، وأن دفاعه بشأن القصد الجنائي دفاع جوهري - لو صح - قد يتغير ببحثه وتحقيقه والفصل فيه وجه الرأي في الاتهام، وكان على المحكمة أن تعرض له وتقسطه حقه في الرد، لافتة إلى أن الحكم أدان المتهم دون استظهار القصد الجنائي لديه والوقوف على الأفعال التي صدرت منه لبيان ما إذا كانت تتصف بالسرية من عدمه، واستند فقط إلى أقوال أحد عناصر القضية باعتبار أن المعلومات التي وصلت إلى علم المتهم من خلال حراسته للمنزل المصاب أهله بكورونا سرية.
وأوضحت أنه عملاً بالمادة 379 من قانون العقوبات الاتحادي يشترط لقيام الجريمة أن يفشي المتهم سراً أو يستعمله لمنفعته الخاصة أو لمنفعة شخص آخر ويعد في حكم السر كل أمر يكون وبالظروف المحيطة به سراً وأن يكون المتهم قد علمه بحكم مهنته أو حرفته، ويتحقق القصد الجنائي فيها بأن يقوم الجاني بإفشاء السر عمداً عالماً بأنه لم يصل إليه إلا عن طريق مهنته أو حرفته أو في غير الأحوال المصرح بها قانوناً

احدث المواضيع

{{subject.ShortTitle}}